التصنيفات
فيديوهات

كيف يمكن عمل فيديوهات شبيهة بفيديوهات AJ+ ؟

جاءني سؤال، منذ فترة في صفحتي على فايسبوك، يسأل عن كيفية عمل فيديوهات تشبه ِفيديوهات AJ+. ولمن لا يعرف، AJ+ هي إحدى المؤسسات التابعة للجزيرة. أول ما ظهرت كمشروع في الولايات المتحدة باللغة الإنجليزية سنة 2014. بعد ذلك ظهرت AJ+ عربي. إضافة إلى توفر الخدمة باللغة الإسبانية كذلك.

وقد شاع استخدام هذا النوع من الفيديوهات، كمحتوى، خلال الموجة أو النقلة التي عرفتها الصحافة الالكترونية خلال السنوات الأخيرة. عبر استهداف جمهور الشبكات الاجتماعية مباشرة.

يصنف هذا النوع من المحتوى ضمن ما يسمى (Social First) و(Mobile First). بمعنى أن الهدف من إنشاء المحتوى، هو مشاركته عبر مختلف الشبكات الاجتماعية. وتسهيل مشاهدته كذلك عبر مختلف الأجهزة المحمولة والشاشات صغيرة الحجم.

ويُصنف كذلك، ضمن ما يسمى (Distributed Content)، التي ابتكرها موقع (BuzzFeed). حيث يتم إنشاء محتوى وفيديوهات، ليس بغرض النشر على الموقع، إنما مشاركتها عبر الشبكات الاجتماعية، و تطبيقات الدردشة مثل سناب شات وواتس آب.

AJ+ ليست الوحيدة، هناك الكثير من الخدمات الشبيهة. كـ (BuzzFeed)، وإن كان هذا الموقع يمزج بين فكرة (Distributed Content) والنشر العادي على الموقع. وخدمة (Now This) الأمريكية.

باللغة العربية هناك الكثير من الخدمات مثل (One Minute TV). أما باللغة الفرنسية هناك (Francetv zoom) إحدى خدمات المجموعة الإعلامية (France Télévisions).

من بين مميزات هذا النوع من الفيديوهات

  1. قصيرة المدة، بمعنى أنها، في الغالب، لا تصل إلى ثلاث دقائق.
  2. أنها لا تغطي الحدث، في الكثير من الأحيان، إنما تعطي قراءة للحدث.
  3. تستخدم النص المكتوب المرافق للصوت، طيلة مدة الفيديو.

لأنه، كما تشير الدراسات وعن طريق التجربة أيضاً، ثبت أن أغلب الفيديوهات تتم مشاهدتها على مواقع التواصل الاجتماعي، دون تفعيل الصوت من طرف المستخدم. لذلك، ابتكرت المؤسسات الإعلامية، هذا النوع من الفديوهات التي تعتمد على النص المكتوب إلى جانب الصوت.

بعض البرامج والمهارات التي تساعدك على عمل فيديوهات شبيهة بفيديوهات AJ+

الآن، إجابة على السؤال، نعم بالإمكان عمل فيديوهات شبيهة بفيديوهات AJ+، لكن المسألة تتطلب قدراً من الإحاطة ببعض المهارات التقنية، كاستخدام البرامج المعروفة لتحرير الفيديو مثل (Adobe Premiere) على سبيل المثال.

لكن في البداية ربما من الصعوبة عمل فيديوهات بنفس مستوى احترافية AJ+. فالأمر يتطلب بعض المهارات والإحاطة ببعض برامج الغرافيكس مثل (Adobe After Effects) على سبيل المثال.

ربما التحدي الذي ستواجهه كذلك، أن تضمن نشر هذا النوع من الفيديوهات على مدار الساعة ومتابعة للأحداث طيلة أيام الأسبوع، الأمر الذي يتطلب وجود فريق عمل متفرغ.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاعتماد على تطبيقات الأجهزة المحمولة لعمل فيديوهات شبيهة. بعضها مجاني والبعض الآخر مدفوع. منها مجموعة تطبيقات (Adobe Spark) الخاصة بجهاز الآيباد. وهي متوفرة كذلك كخدمة على الإنترنت.

هناك أيضا تطبيق (Quik) الذي طورته شركة (GoPro) صاحبة الكاميرات صغيرة الحجم الشهيرة. وتطبيق (Quik) سيء في نسخته الخاصة بنظام أندرويد، لكن نسخة نظام (IOS) تعطي نتائج جد مرضية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.